السبت، 12 مارس، 2011

حِس بوجودى شويآ



كان نجاحه في مبادرته بالأفكار الهادفه .. ونجاحها هى في رغبتها في التكمله مهما كانت
العقبات التى تواجهها
 وذات يوم ...
رأته وهو ينكر كل شئ لها حتى ما فعلته لأجله وما تحاول فعله من أجل شئ واحد فقط وهدف أول عندها وهو أن تراه شخص ناجح وأن يحفل الجميع به ويكون لها أثرا في حياته و إن كان بالقليل

ومع الأيام...
بدأ يهملها حتى إنه بدأ يمنع عنها أقل الأشياء وهى إبتسامته التى تزين حياتها أو إطمأنانه عليها إن كانت حياتها تُعنيه
كان ينكرها لدرجة أنه أصبح يعدها من غير الموجودين برغم وجوده الدائم في دنيتها
أو أنها أصبحت عنده من الأموات الذين لا يجدى التحدث معهم لإنهم في عالم أخر
حتى الأموات لهم قيمة عنده منها .. تمنت كثيرا أن تبقي منهم كى تزداد مكانتها عنده
حتى وإن تأثر بموتها يوم واحد مادامت في حياتها لا تعنيه شيئا
كل هذا حطامِ على قلبها ...
حياتها أصبحت في وجوده وهو لا يتفهم ذلك ويُخيلُ إليه أنه بقسوته عليها يفيدها
وهو لا يدرى أن قسوته هذه تسبب في دمارها وأن الحل ليس بهذه الطريقه
أصبح هو كمن يمتلك المياه وهى تموت عطشا ولا يعطيها قطره واحده تروى بها عطشها
لدرجة أنها أردات أن تصرخ في وجهه وتقول له ..
" حس بوجودى شويه"

الثلاثاء، 8 مارس، 2011

هيفضل قلبي يحبك



حــبيبــى

قلبي فاتحلك حضنه تعالى للأحلام
نرجع تانى أنا وإنت ف ثانيه زى
زمان
نرقص تحت القمره .. على تغريد عصفوره
وأغنية كتبناها .. أغلى وأجمل قصه
بين قمره ووردايه

حــبيبــى

أحزانا هننساها وحياتنا هنحياها
ويجرى العُمر وتكبر وأنا جنبك راح
أكبر
بس أنا عمرى ماهدبل .. هيفضل قلبي
صغير  يا حبيبي يغنيلك

حــبيبــى

لون الضحكه الخمرى وفرحة عمرى الوردى
عُمرك ما هتنسانى ولا قلبي راح يبعد
دانت هَناك في حنانى ومعاك بلقى أمانِ
ولا في شئ فى زمانى عنك
هيعوضـنى

حــبيبــى

كنت أنا وإنت حكايه
أبطالها يتحبوا.. فارس ويا أمـيرته
على حصانه بيخطفها وف قلبه يخبيها
جوه كتاب نكتبها وبإسمك أسميها
وأشوفك بتقولها لولادنا وتحكيها 
....

حــبيبــى


ياللى زمانك صافي وقلبك بلسم شافي
منك أنا هتعلم إزاى أقوى وأحلم
دانت حروف ف كتابى
وف ريحتك زهر بلادى
وجوه عنيك الوادى
وأحلى طريق ف مدينتى
وف ملامحك أجدادى


حــبيبــى

مـهما الموج راح يعلي
فيك أنا هتحامى
على قلبك أنا ههرب أسكن بر أمانى
طول ما إيديك في إيديا ومع بعضنا بنكمل
لا هنتعب
ولانسمع غير صوت الضحكايه

......*****......